@ummah_voicebot

***** (0)

Published: May 2, 2016

Support languages: العربية

صوت الأمة
ولما كانت الأمة الإسلامية مكلفة بحمل الدعوة الإسلامية إلى الناس كافة ، كان لزاماً على المسلمين أن يتصلوا بالعالم اتصالاً واعياً لأحواله ، مدركاً لمشاكله ، عالماً بدوافع دولة وشعوبه ، متتبعاً الأعمال السياسية التي تجري في العالم ، ملاحظاً الخطط السياسية للدول في أساليب تنفيذها ، وفي كيفية علاقتها بعضها ببعض ، وفي المناورات السياسية التي تقوم بها هذه الدول ، ولذلك كان لزاماً على المسلمين أن يدركوا حقيقة الموقف في العالم الإسلامي على ضوء فهم الموقف الدولي العالمي ، ليتسنى لهم أن يتبينوا أسلوب العمل لإقامة دولتهم وحمل دعوتهم إلى العالم . ومن هنا أصبح من المحتم عليهم معرفة الموقف الدولي معرفة تامة ومعرفة التفاصيل المتعلقة بالموقف الدولي والإحاطة بموقف الدول القائمة في العالم والتي لها شأن يذكر في الموقف الدولي العام .
Rate and review:
*****
Send
Reviews (0):
Bot languages:
  • English
  • فارسی
  • Русский
  • Italiano
  • Español
  • Deutsch
  • العربية
  • Català
  • 中文
  • Čeština
  • Nederlands
  • Français
  • Hausa
  • עברית
  • Bahasa Indonesia
  • 日本語
  • 한국어
  • Bahasa Melayu
  • മലയാളം
  • Português (BR)
  • Polski
  • Türkçe
  • Українська
  • Ўзбекча
  • isiZulu
Website Language:
  • English
  • فارسی
  • Русский
  • Español
  • Deutsch
  • Nederlands
  • Português (BR)